السلام عليك يا ابا عبد الله الحسين
الرسالة تفبد بانك زائر اهلا وسهلا بالضيوف والزائرين الكرام التسجيل مجا ني ......

السلام عليك يا ابا عبد الله الحسين

مرحباً بك زائر في منتديات كربلاء الحسين /عليه السلام
 
الرئيسيةياحسيناليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولترحيب

شاطر | 
 

 آثار البكاء على الامام الحسين عليه السلام بعد المو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
عضو جدبد
عضو جدبد
avatar

عدد المساهمات : 28
معدل النشاط : 2018
تاريخ التسجيل : 01/08/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: آثار البكاء على الامام الحسين عليه السلام بعد المو   الأربعاء 14 نوفمبر 2012, 11:42 pm


آثار البكاء على الامام الحسين عليه السلام بعد الموت

بسم الله الرحمن الرحيم

عظم الله أجورنا وأجوركم باستشهاد الامام الحسين


آثار البكاء على الحسين (ع) بعد الموت :

وإذا كان البكاء على الميّت أمراً طبيعياً وله آثار نافعة , بل أجر إذا كان
من أجل الله وعلى قضيّة من قضايا الدين , فإنّ البكاء على الحسين له أجر
أعمق وفوائد أكثر , وفي الحالات والأهوال والعقبات الأصعب .
1-فعند خروج الروح من البدن , وعند الموت , وهي عقبة كؤود وله هولٌ شديد
وفزع عظيم . قال أمير المؤمنين (عليه السلام ) : (( وإنّ للموت غمرات هي
أفضع من أن تستغرق بصفعة , أو يعتدل على عقول أهل الدين )) . والبكاء على
الحسين (ع) يُنجي منه . قال الصادق (ع) لمسمع بن عبد الله : (( يامسمع ,
أنت من أهل العراق أما تأتي قبر الحسين (ع) ؟ قلت : لا , أنا رجل مشهور عند
أهل البصرة ولست آمنهم أن يرفعوا عليَّ عند الخليفة ؟ قال (ع) : فما تذكر
ماصنع به ؟ قلت : نعم , قال (ع) : فتجزع ؟ فقلت : إي والله , وأستعبر لذلك ,
ويرى أهلي أثر ذلك وأمتنع من الطعام . قال (ع) : أما إنك سترى عند موتك
حضور آبائي لك ووصيَّتهم ملك الموت بك ماتقرّ به عينُك )) .

2- عند النزول في القبر يواجه الميّت هولا عظيماً , وهو عليه مصيبة عظيمة ,
ولذا يستحبّ وضعه دون القبر ثلاث مرّات ليأخذ اُهّبته للنزول . والبكاء
على الحسين (ع) يهوّن ذلك عليه , فإن من مخففات ذلك هو إدخال السرور في قلب
المؤمن , لأنّ بذلك يخلق الله مثالا حسناً يقوم في القبر ويتلقّى الميّت
فيقول له : ابشر ياولي الله ,بكرامة من الله ورضوان ويؤنسه حتّى ينقضي
الحساب .

وإذا أدخلنا السرور في قلب النبي (ص) وأمير المؤمنين (ع) وفاطمة الزهراء
(ع) والحسن والحسين (ع) بمواساتهم في حزنهم على الحسين (ع) والبكاء عليه ,
وقد اعتبروا ذلك : صلةً لهم , فقالوا : (( إنّ ذلك صلة منكم لنا وإحسان
وإسعاد )) ..فلا بدّ أنّ ذلك المثال الذي سيكون في قبر الباكي سيكون في
أحسن الصور وأجمل التماثيل .




3-الخروج من القبر يوم الحشر , يوم عظيم ذو أهوال جسمية بكى لهوله سيّد
الساجدين وزين العابدين (ع) فكان يقول : (( أبكي لخروجي من قبري عرياناً
ذليلا حاملا ثقلي على ظهري أنظر مرّة عن يميني واُخرى عن شمالي , إذ لخلائق
في شأن غير شأني وجوه يومئذ مسفرة ضاحكة مستبشرة , ووجوه يومئذ عليها
غبـرة ترهقها قترة وذلّة )) .

والبكاء على الحسين (ع) يوجب الستر على الباكي ,والعزّة له , وخفّة ظهره من
الذنوب , كما ورد أنّ الباكي على الحسين (ع) : يخرج من قبـره والسرور على
وجهه والملائكة تتلّقاه بالبشر ..

4- يوم القيامة , يوم قال فيه الله تعالى : (( إنّ زلزلة الساعة شيء عظيم
)) .وله أهوال وأخطار ومصائب تدلّ عليها الأسماء التي ذكرت له في القرآن ,
فهو يوم الفزع الأكبر , والقارعة , والزلزلة , والصاخة , والطامة الكبرى ,
والغاشية , والواقعة , والتغابُن , والحسرة , والوعيد ..

والخلاص من تلك الأهوال بحاجة إلى جهود يتجاوز كلّ هذه المواقف والعقبات
مرّة واحدة ,فإنّ رسول الله (ص) قال لفاطمة (عليها السلام ) عندما سألته
عمّن يقيم العزاء على ولدهـا الحسين (ع) ؟ فقال لها : أنه إذا كان يوم
القيامة , فكلّ من بكى على المصائب الحسين , أخذنا بيده وأدخلناه الجنّة .


5- وعند تطاير الكتب وعرضها :

كان أمير المؤمنين (ع) يبكي عند تذكّر هذا الموقف , فيخرج في الليل إلى
الصحراء وينوح . ويقول : ((آه , إن أنا قـرأت في الصحف سيّئة أنت محصيها
وأنا ناسيها , فتقول : ((خُذُوه )) .فياله من مأخوذ لاتنجيه عشيرته ))
فيبكي (عليه السلام ) حتّى يقع كالخشبة اليابسة .



والبكاء على الحسين (ع) إنّما كان له هذا الأثر العظيم , لالمجرّد قطرات
الدموع التي يجريها المؤمن , وإنما لأن المؤمن إنما يعبر عن موالاته وحبّه
العميق للحسين (ع) ويتذكر بأن الحسين إنما ضحّى في سبيل الله كلّ مايملك من
نفس ونفيس , ودخل نت أجله في أضرى معركة وأفجعها , وتحمل أقسى المصائب
وآلمها , فبذل فيه مهجته صابراً محتسباً وجه لله , وبذل أعزّ أولادوأقارب
وخير أصحاب , وقدّم كلّ جوارحه وأعضائه فداءً لله وقرباناً له , غريباً
وعطشاناً , مضطرّاً , وصبر على طعن الرماح وضرب الصفاح, ونفاذ الأسهم في
قلبه , وحزّ رأسه ,وأسر عياله وحرق خبائه وخيامه ونهب بيوته وسلب نسائه
وأطفاله , فليس بغال على الله أن يرخصّ له خزائنه التي لاتفنى ورحمته
الواسعة التي لا تنفذ , فإنه تعالى : ( لاتنفذ خزائنه ولاتزيده كثرة العطاء
إلاَّ جوداً وكرماً ) وماقدر مايقدّمه الله للباكي على الحسين (ع) من
النجاة والجنّة يوم معاناته وفزعه , في جنب ماقدّمه الحسين (ع) خالصاّ
لوجهه الكريم مع ما كان عليه من فزع وهول في كربلاء يوم عاشوراء..






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومصطفى
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 51
معدل النشاط : 2158
تاريخ التسجيل : 20/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: آثار البكاء على الامام الحسين عليه السلام بعد المو   السبت 24 نوفمبر 2012, 1:16 am

احسنت يا عراقي
جزاك الله الف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آثار البكاء على الامام الحسين عليه السلام بعد المو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السلام عليك يا ابا عبد الله الحسين :: المنتديات الدينية :: الامام الحسين واخيه العباس عليهما السلام-
انتقل الى: